مدرسة دار الفضيلة الخاصة
مرحبا بك في موقع مدرسة دار الفضيلة الخاصة
لتتمكن من الإستمتاع بكافة ما يوفره لك هذا المنتدى من خصائص, يجب عليك أن تسجل الدخول الى حسابك في المنتدى. إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك لإنشائه.



 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الانترنت **

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
روان نبيل
عضو فعال
عضو فعال


عدد المشاركات : 53
تاريخ التسجيل : 01/12/2011

مُساهمةموضوع: الانترنت **   الجمعة ديسمبر 02, 2011 12:48 am

تقارير عن الإنترنت في الدول العربية.,



حين حاولت أن أفتش
عما يمكن أن تفيدني به عبارة "الإنترنت في موريتانيا " عبر محركات البحث
لفتت انتباهي جملة كانت تتكرر معي بشكل كبير:" موريتانيا:البحث عن الجمال
المفقودة في الإنترنت"و هي للعلم جملة تشير لخبر ورد ضمن مقالة منشوة في
موقع البي بي سي (1).حينها اقتنعت بأن تلك الجملة هي أحسن تعبير عن ندرة
الكتابات التي تتناول ميدان الإنترنت في هذا البلد العربي .

بداية
الإتصال بالشبكة ،و الظروف التي رافقتها : دخل الإنترنت لموريتانيا سنة
1998 م. ومنذ ذلك الوقت قادت السلطات الموريتانية سياسة جريئة تهدف لتطوير
هذه الأداة الجديدة خاصة من خلال إعفاء واردات الأجهزة المعلوماتية من
الرسوم.(2)

كان ذلك في عهد الرئيس معاوية ولد الطايع ،و من بين
الأمور التي تجدر الإشارة إليها في ذلك العهد إنشاء كتابة دولة لدى الوزير
الأول مكلفة بالتقنيات الجديدة (سبتمبر 2000م ) إذ تم تعيين امرأة على
رأسها و كلفت بنشر وتطوير استعمال الانترنت على صعد الحياة المختلفة. علما
بأن موضوع الانترنت كان قد أخذ في تلك الفترة حيزا مهما في خطابات الرئيس
ولد الطايع باعتبارها وسيلة مهمة للتنمية،(3)فكان من نتائج ذلك الحرص أن
قامت كتابة الدولة المستحدثة بإجراء استطلاع على عينة من الأسر داخل المدن
الكبرى التي تتوفر على الكهرباء بلغ عددهم 1355 أسرة تم استطلاعهم عن
درايتهم بشبكة الإنترنت ،فتبين أن 25/100 لم يسمعوا عنها بالمرة أما 62/100
فسمعوا عنها عن طريق الراديو أو التلفاز.(4)

و حتى بعد مرور مدة
معتبرة على انطلاق هذه الرحلة ضلت موريتانيا تعاني من عجز كبير مقارنة
بباقي الدول العربية. ففي تقريره السنوي عن تقنية المعلومات 2007/2008م
أصدر المنتدى الاقتصادي العالمي تقييم لـ 129 دولة حول العالم من خلال مؤشر
الاستعداد الشبكي Networked Readiness Index NRI، وهو مؤشر يقيس مستوى
البنية التحتية لمجتمع المعلومات في القطاعات الرئيسية الثلاثة: الحكومي
والخاص والأهلي، ومستوى تأهل الأفراد والأسواق، ومدى تجاوب التشريعات
القانونية والتنظيمية مع مجتمع المعلومات.وحسب هذا التقرير احتلت موريتانيا
المرتبة (97) عالميا و هي المرتبة ما قبل الأخيرة عربيا إذ جاءت بعدها
ليبيا في المرتبة (105) (5)

و نفس التقرير يذكر بأن عدد مستخدمي
الإنترنت في موريتانيا بلغ 30 ألفا. (6) مقابل سبعة آلاف سنة 2001م (7)أمّا
نسبة السكان الذين يستخدمون هذه الوسيلة بشتى أنواعها (العادية وعريضة
النطاق) لتعداد السكان في الدولة، فهي تمثل: %0.9 (Cool

و
يفسر أحد المهتمين تأخر موريتانيا عن الركب الدولي في هذا القطاع بالترخيص
الذي تم في وقت وجيز لثلاث شركات كلها اجنبية ، وهنا يكمن ــ حسبه ــ
الخطأ، لأنه كان ينبغي أن تشرك الدولة بنسبة معتبرة فى رأسمال هذه الشركات
بشكل يمكنها من السيطرة على إداراتها (9)


ويتطلب القطاع ــ حسب
نفس المتحدث ــ مراقبة حاسمة لمدى احترام نوع اجهزة الاتصالات لمعايير
السلامة وذلك لما تشهده البلاد من تثبيت الشركات لاعمدة الاتصال بالمباني
السكنية.
كما ان ما وقع من مشاكل في شبكة اتصال الهاتف النقال لا يقل عن
ما تشهده الشبكة العنكبوتية من انقطاع وعدم احترام السرعة المتفق عليها في
بعض الاحيان.و عكس الدول المتقدمة، التي احتدم فيها النقاش حول ايجابيات
وسلبيات هذه التقنيات وآثارها على المجتمع، فقد ترك الحبل على الغارب فى
موريتانيا للموزعين.
وهنا اقترح ــ نفس المتحدث ــ خلق شراكة بين هذه
المؤسسات و قطاع التكوين المهني الذي انشئت له كتابة للدولة خاصة به حديثا
، بحيث تساهم هذه الشركات فى تمويل هذا القطاع ،خاصة فى تكوين مجموعة من
ذوى التخصصات في المعلوماتية والاتصال و يتم دمجهم في هذه الشركات، كمشاركة
في تكوين ودمج الشباب.
كما ان التعليم هو الآخر يفتقر الى انشاء مركز
يعني باستخدام المعلوماتية في جميع مراحله و خصوصا العالي منه ،حسب
استراتيجية واضحة، وذلك لما يحتاجه هذا القطاع من مراجعة لأولوياته بحيث
يراعى الحاجات الحقيقية لتنمية البلد .(10)

أما عن أسعار خدمات
الإنترنت عالي السرعةADSL فقد جاء في دراسة أصدرتها مجموعة المرشدين العرب
الأردنية سنة 2009م أن الأسعار في موريتانيا تعتبر الأغلى مقارنة بتسعة عشر
دولة عربية غطتها الدراسة .وقال حسام برهوش المحلل في مجموعة المرشدين
العرب (Arab Advisors Group) أن لسرعة 256 كيلوبت لكل ثانية كانت موريتانيا
الأعلى نسبيا بحسب هذا المقياس ، كما احتلت موريتانيا كذلك المرتبة الأولى
من حيث غلاء تكاليف ذات الخدمة بسرعة 512 كيلوبت للثانية .
وتبين أن
كلفة استخدام خط الـADSL المنزلي بسرعة 512 كيلوبت لكل ثانية تتراوح بين
194.4 دولار إلى 2,100 دولار سنوياً بمعدل إقليمي يقدر بمبلغ 709.1 دولار
سنويا. (11)

أنماط البحث و طبيعة نشاط الموريتانيين في
الشبكة:بالنسبة لأنماط وإتجاهات البحث فلقد كشفت دراسة المؤشرات البحثية
التي يصدرها موقع "Google Insights " المختص برصد الإتجاهات البحثية على
الانترنت .كشفت أن موريتانيا تعرف حالة من الجدية في الإستخدام وعدم
الإستسلام للنمط الترفيهي مثل كثير من الشعوب العربية الأخرى، فقد تصدرت
مصطلحات بحثية قائمة اهتمامات الشعب الموريتاني مثل " mauritanie أي
موريتاني" وكذلك "مكتوب" و"صحراء ميديا" و "تقدمي" وظهرت بعض الميول
الأدبية والتأثر بمسابقة "أمير الشعراء" وهو مصطلح بحثي استخدمه
الموريتانيون بكثافة خلال الفترة الماضية، وهناك مصطلحات بحثية أخرى تم
استخدامها مثل "موريتانيا" و "الجزيرة نت" و "المشهد الموريتاني" فضلا عن
المواقع التقليدية مثل يوتيوب و yahoo.fr والألعاب .(12)كل هذا رغم أن
الشباب الموريتاني كثيرا ما يلجأ لهذه الوسيلة رغبة في التخلص من التقاليد
التي تقيد علاقات الصداقة بين الجنسين.فتجدهم حسب ما يؤكده الكثير من مالكي
مقاهي الانترنت يلجؤون للانترنت ليعوضوا عن ذلك .(13)مع التذكير بأن
الإقبال على الإنترنت يبقى في كل الأحوال ضعيف جدا نظرا لغلاء تكلفة الخدمة
حيث لازالت حتى اليوم تكلفة الساعة من خدمة الانترنت في موريتانيا تناهز
300 أوقية حوالي 3 دولارات أمريكية وانتشار ما يعرف بالمقاهي الالكترونية
لا زال محدودا جدا كما أن الانترنت المنزلي ليس في متنا ول إلا ذوي الدخل
المرتفع.(14) و هو الأمر الذي يحاول أن ينفيه المسؤولون في الشركات التي
تتكفل بتوفير خدمة الإنترنت إذ يصرح مصدر داخل شركة موريتل للإتصالات "لقد
تضاعف الطلب أخيرا على الإشتراك المنزلي بشكل كبير … نستقبل يوميا العديد
من الطلبات من مختلف شرائح المجتمع ، فلم يعد الأمر مقتصرا على الأغنياء
فقط بل الجميع أصبح سواسية والأسعار في متناول الجميع".(15)

هذا
وعلى الرغم من مرور عقد من الزمن على إدخالها للإدارة، فإن مشروعا لتعميم
خدمة الإنترنت على المصالح الرسمية لم يكتمل إلا خلال العامين الماضيين
(16)

و رغم تصريح مدير أنظمة المعلومات في وزارة عصرنة الإدارة خونه
ولد محمد بأنه تم الشروع في إقامة حكومة الكترونية من خلال مواقع تهتم
بشؤون المواطنين وتقدم لهم الخدمات الإدارية، بحيث تكلم عن وجود أكثر من
أربعين موقعا حكوميا. رغم ذلك إلا أن أحمد ولد إسلمو وهو مختص و مسؤول موقع
إخباري موريتاني خاص يقلل من أهمية ذلك.وقال بأن المواقع الحكومية "خاوية
من المعلومات، فاقدة للتحديث اليومي أو الأسبوعي إذ تقرأ على أحد المواقع
معلومات منشورة آخر تحديث لها هو في العام 2001 ". (17)

المواقع
الإخبارية المحترفة :مع بداية انتشار خدمة الانترنت، و بالضبط مع مطلع
عام2002 ظهرت مواقع إخبارية موريتانية مستقلة كوكالة أنباء" الأخبار"
و"صحراء ميديا" فبدأ القراء الموريتانيون بالبحث عن المعلومة عن طريق تلك
المواقع التي شهدت مع بداية انطلاقتها نسبة لا بأس بها من المتصفحين والذين
كان أغلبهم من الموريتانيين المقيمين بالخارج (18)

ثم مع ارتفاع
وتيرة هذا الإنتشار بدأت كل سيئات الإعلام الورقي حسب تأكيد إعلاميين
بارزين تنتقل إلى الإعلام الالكتروني. (19) ظاهرة تعمقت بشكل أكبر في ضل
انقلاب السادس من آب/أغسطس2008م بحيث انتشرت مواقع حزبية أو سياسية مساندة
أو معارضة للسلطة القائمة (20) ،و هي الظاهرة التي تكرست من جهة أخرى بسبب
الأزمة المالية الخانقة التي أصابت الصحافة المكتوبة (21) ،ما دفع القادمين
الجدد إلى حقل الصحافة يلجون هذا العالم" من باب الإعلام الالكتروني
لتتشابك بذلك ملامح مشهد جديد طابعه ا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الانترنت **
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مدرسة دار الفضيلة الخاصة :: الزاوية التعليمية :: منتدى التكنولوجيا والحاسوب-
انتقل الى: